بحثاً عن أسمهان

محمود زيباوي

6 أيلول 2018، 6 مساءً - 7:00 مساءً

بقيت أسمهان خلال حياتها في الظل كما تشهد الصحافة التي رافقت خطواتها، ولم تحتلّ إلا حيزاً بسيطاً في المساحة الإعلامية، على عكس ما يُمكن تصوّره. سجّلت الأميرة المطربة خلال حياتها القصيرة عدداً محدوداً من الأغاني، واقتصر نتاجها السينمائي على فيلمين، إلا أنها نالت بعد رحيلها شهرة واسعة لم تعرفها خلال مسيرتها الفنية التي بدأت في مطلع ١٩٣١ وانتهت في صيف ١٩٤٤. رحلت أسمهان باكراً عن هذه الدنيا، غير أن أخبارها الخاصة عادت لتغزو الصحافة بشكل واسع بعد مرور سنتين. هكذا تشكّلت اسطورة أسمهان بعد رحيلها، وعظم شأنها مع مرور الزمن، مع العلم بأننا لم نجد حتى اليوم أي حديث لها في الصحافة. تستعيد هذه الجلسة من دار سمع مسيرة أسمهان بعيداً عن المقولات السائدة، وتقدم مقطوعات مختارة تختزل مشوار أسمهان في الحياة والفن. 

من إعداد وتقديم محمود زيباوي وتنظيم جمعية عِرَبْ للموسيقى العربية.

باللغة العربية | المكان: قاعة المسرح، الطابق الثاني

الدخول مجاني | الأماكن محدودة

الشركاء

جمعية عِرَبْ للموسيقى العربية

Subscribe to our mailing list

* indicates required