ألاقي زيك فين يا علي؟

رائدة طه

24 تشرين الثاني 2016، 8 مساءً - 9:15 مساءً

ألاقي زيك فين يا علي؟
كتابة وإنتاج وتمثيل رائدة طه
إخراج لينا أبيض - المدة ٧٥ دقيقة
يعود ريع هذه المسرحية لدعم نشاطات مؤسسة غسان كنفاني الثقافية

المسرحية مترجمة للغة الإنكليزية

تباع البطاقات على الموقع التالي: www.antoineticketing.com وفي جميع فروع مكتبة أنطوان.

علي طه. خاطف طائرة سابينا في 1972. هو أب وزوج وحبيب وأخ. رحل وترك نساءه يكملن حياته عنه وحياتهن عبره.
زوجة الشهيد، بنت الشهيد، أخت الشهيد... أدوار بطولة الصقت بهن ولم يبحثن عنها. امرأة جميلة ترملت في السابعة والعشرين، اربع فتيات أكبرهن في السابعة...
وسهيلة، أخته، التي قابلت هنري كيسنجر بطلب وحيد: استلام جثة أخيها الفدائي لدفنه بعد سنتين من حفظها في الثلاجة .
تفتح كاتبة المسرحية رائدة طه، والابنة البكر لعلي دفاتر العائلة الحميمة فتكسر هالة الشهيد وصورته النمطية لتعريها من اساطير البطولة، وتواجه بصراحة مؤلمة حقيقة اليتم والحرمان وفقدان الأب الذي لا يعوض غيابه أحد، وإن كان ياسر عرفات نفسه.
هكذا تعاتب رائدة على خشبة المسرح علي، فتعريه وتعري نفسها وتتحدث بصوتها، وصوت أمها وعمتها التي تسميها بلا كثير ادعاء أنتيغون، فتجعل منهن بطلات واقعيات وإن لم يسمع بهن أحد وتجعل من علي طه الشهيد البطل... أباً، وأباً فحسب.

الشركاء

مؤسسة غسان كنفاني الثقافية

Subscribe to our mailing list

* indicates required